نوفمبر 13, 2019

السعوديات حائرات كيف يفزن بالانتخابات دون “اختلاط”

في الوقت الذي تسمح فيه السعودية لنسائها بالترشح للانتخابات البلدية، تفرض عليهن غرامة مالية كبيرة بسبب “الاختلاط” ومقابلة الناخبين، الأمر الذي أثار ردود أفعال متباينة. وقد استدعدت هذه الاجراءات الصارمة التي أقرتها اللجنة العليا للانتخابات عددا من المرشحات السعوديات للتفكير في الانسحاب من الانتخابات البلدية المقبلة، هلعا من غرامة “الاختلاط” التي قدرت بـ10 آلاف ريال، ولتخوفهن من المغالاة في أسعار الحملات الإعلانية والتي وصلت في المدينة المنورة إلى ما بين 50 – 80 ألف ريال سعودي. ويعتبر إجراء تغريم المترشحات منافيا للائحة التنظيمية للحملات الانتخابية والتي تنص على أنه من حق المرشح لقاء الناخبين والترويج لنفسه. وانطلق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاغ “#غرامة_لاختلاط_المرشحات_بالناخبين” حيث تداول المغردون تغريدات تنوعت ما بين السخرية والتأييد لهذا القرار.

مقالات ذات صله